الجمعة، 17 أبريل، 2009

تـحت الـقمر

-

تـحت الـقمر

-

تحت القمر .. يحلا السهر
ينعز في قلوبنا السمر
و نسيم رقيق .. يخطف نفوسنا
يهز أوراق الشجر

و الدنيا يملاها السكون
ما في حاجة تعشقها العيون
زي النجوم وسط السما
و ضيها يهدي البشر

و اما تبص على بحر صافي
تلقى القمر على وشه طافي
و كإن كل الجمال وقف
محتار في أروع الصور

ليلنا الطويل
لما العيون ما شافتش نوم
كان الدليل
و ياما نسانا هموم

و ذكريات
أجمل ليالي ف عمرنا
أحلى ساعات
عشنا في فرح و ف هنا

و اما يغيب
القلب ويـّاه انفطر
أصل الحبيب
منقوشة صورته ع القمر


-

الخميس، 16 أبريل، 2009

نـاجح مـنقول للـثانوية

-

نـاجح مـنقول للـثانوية

-

آه من خوفي اللي انا شايله
من أيامي السودا الجاية

و الرعب اللي ف قلبي بيطحن
و النار اللي بتحرق فيـّا

و الناس اللي بعيني شايفهم
بيكافحم كدة من غير نيـة

و اللي يا عيني بتطلع عينه
و يروح بعد الجهد ضحية

أيام زي ما فيها هعيش
عاشت أجيال من قبليا

عاشوا ف ظلم و حيرة وخوف
سهروا الليل بجراح و أسية

و دموعهم كانت علامتهم
و جتتهم صبحت مهرية

و يا ريت كان الهم بفايدة
و بعد الشدة هتبقى بهية

بعد ده كله انا هبقى طبيعي
و حياتي راح تمشي عادية !!

لا .. مش داخل حرب , لكني
نـاجح مـنقول للـثانوية
!!!!

-

جـالي صـداع

-

جــالي صــداع

-

آه ياني ياما من دي الحيرة
دروس و مواد و مذاكرة كتيرة

اشي جغرافيا تاريخ و اشي فيزيا
اشي فلسفة و رياضة و كيميا

طول اليوم ماشيين بنلوص
درس هنا مع درس هناك

لو بتعبنا أخدنا فلوس
كنا بقينا اصحاب أملاك

ساعة ورا ساعة بميت معلومة
آخر اليوم المخ يشيط

معلومة تزق ف معلومة
و ف راسنا نازلين تزغيط

ويا ريت آخر السنة ف اللجنة
نلقى الخير من بعد تعبنا

لكن بعد الكوسة و الباميا
صبحت لجنتنا حاجة تانية

غش و نتش
و لطش ف لطش

برشمة , تسريب في امتحانات
و عيال عارفين الإجابات

خارج عارف كدة كام غلطة
شاكك إنك ممكن تنجح

عاوز الوقت يعدي بسرعة
نفسك تضحك , نفسك تفرح

امتى لمّا تيجي تتعلم
كل الشقا و الخوف ينزاح

امتى ف مرة بدل اللبخة
في دراستك تبقى مرتاح
؟؟؟؟


-

يـوم دراسي عـادي

-

يـوم دراسي عـادي

-

بنزل مدرستي الصبحية
و انا عارف اني هتظبط

طوابير و إذاعة و تحية
و كلام بالكوم مش متربط

حركات و افتكاسات رياضية
و شوية تمارين بتهبط

و اطلع في فصولي الدراسية
و أفوق نفسي و اتنشط

لكن بتزول الحيوية
بمناهج من قرن انقرضت

تبدي الحصة و شوية
بتلاقي الهمة انعدمت

يدخل أستاذنا و يسلم
و انا قاعد قدامه متحنط

مش فاهم حاجة و مبلم
و أهز ف راسي و استعبط

و ماحدش في الفصل بيفهم
و الأستاذ فيهم بيخبط

فيه بياكل و اللي بتكلم
و ده عامل محموله سايلنت

و ماحدش عاوز يتعلم
و مفيش و لا شنطة اتفتحت

لكن جرس الحصة بيختم
بتلاقي الدنيا اتقلبت

فجأة الفصل صبح فرحان
في سعادة قاعد يتنطط

مين كان متضايق طهقان
على وشه الضحكة اترسمت

هنروّح ع البيت الآن
و هنجري و نلعب و نزقطط

أبدأ ما بقاش فيه سجان
و المادة التامنة خلصت

فجأة دخل أستاذ عدنان
قاعد يشتم فينا و يشخط

قالنا : روحوا اقعدوا علشان
الحصة التانية خلاص بدأت


-

تـحت الـعلم

-

تـحت الـعلم

-

ساعة الطابور .. واقف صنم
عمـّال بحيـّي في العلم

قاعد بغني يا بلادي
لك حبي و فؤادي

و فجأة حسيت بالعجب
و نفسي أعرف السبب

ليه فيها احيّي و ليها اغني
و كل يوم ده برغم إني
حياتي فيها كرب و تعب

و كل يوم هموم تطول
و قائدنا تاني يفضل يقول

اعتز باسمك
انفخ في صدرك
اقف صنم
و بقوة حيـّي في العلم

ثبت حركتك
و شد جسمك
اضغط على أي ألم

و ف مرة ماشي جنب بيتنا
في حارتنا

بصيت هناك
لقيت قائدنا

لقيته واحد زيـّنا
و برضه حاسس همنا

حواليه المشاكل و الهموم
تفضل تحوم

فجريت عليه ..
و سألته ليه ؟؟

ليه اللي أسرك و محاصرك
و اللي خدعك و اللي سرقك
تصبح تملي تغني ليه ؟؟

فرد قالي : عشان دي بلدك
هي أصلك هي أمك

و ان الفساد جواها ساد
ده عشان في قلبك الكره زاد

و لا مرة قمت
و لا مرة ثرت
لكن سكت

حبك لها
هو اللي بيه هيعلا صوتك
و انا عشاني بحبها
مع كل صبح اغني لها
و بزرع الحب في روحك

و بعد يوم
في الصبح واقف في الطابور
زي الصنم
عمـّال احيـّي في العلم

و بعلو صوتي واقف أنادي
يا بلادي .. يا بلادي

من غير ألم
من غير ندم
واقف أحيـّي في العلم
و هفضل أحيـّي في العلم


-

فـــــزورة !؟!

-

!؟! فــــزورة !؟!

-

يا اللي راسك ع الأرض باصّـة
مرصوص عليك الحمل رصّـة
صاحبك بيقسي عليك و يظلم
الشغل كامل و الأكلة ناقصة

الجوع بيهري ف مصارينك
دايماً تزعق من غيظك
و لما صاحبك جاله صداع
قام حاطط البلغة ف زورك

دايماً بتشقى ف ليل و نهار
من غير ما تصرخ أو تنهار
معروف أكيد يا مثال الصبر
معروف أكيد يا .........
يا شعب مصر


-

الأخـبـــار !!!

-

الأخـبـــار

-

أنا وطني .. بهتم بوطني
و بولاده .. كبار و صغار

فاتح تليفزيوني اربعة
و عشرين ساعة .. ع الأخبار

و انا باكل قدامه ف مرة
جاب أخبار عن شهداء غزة

حسيت إن الأكل معرة
و معنديش نخوة و لا عزة

قاعد بتعشى و بتسلى
و إخواني مش لاقيين لقمة

و بقزقز لب و سوداني
حسيت إني ما عنديش رحمة

حسيت إنه بقى شيء عادي
إني أشوف اخواني يتقتلم

و اسمع بوداني صرختهم
و بيوتهم تفضل تتهدم

حسيت فجأة ان انا مش وطني
و معنديش أيها وطنية

و اني أشوف أعداد الشهدا
بالنسبة لي عادة يومية

امتى هييجي اليوم و هتبقى
كل اخبار عليها بتفرج

نار بتقيد و بتغلي ف صدري
و تخليني أثور و اتحرك

امتى هييجي اليوم و ندافع
عن أهالينا و عن إخوانـّا

و نهاجم على كل معادي
حاول ياخد منـّا حقوقنا
؟؟؟؟


-

تـحت الـكوبري

-

تـحت الـكوبري
-

على حيطة واسعة تحت الكوبري
كتبوا عليها أحلى تحية

قالوا: " نهني زعيمنا حبيبنا
خلا بلدنا جميلة بهية "

فشلة ناصحة قاموا عارضوها
قالوا انها مليانة نفاق

و ف يوم بإيدهم راحوا هدوها
و دمهم كان فيه أخلاق

على حيطة تانية تحت الكوبري
لزقوا عليها صور لغزة

فيها دمار تقتيل و خراب
علشان يهزوا الناس كام هزة

و بعد يوم .. و قيام من النوم
على شغلنا رايحين من بدري

و ف سكتنا .. زي عادتنا
عدينا كدة من تحت الكوبري

و لا كإن في حاجة اتعملت
حيطانه رجعت زي ما فات

على واحدة فيه تهنئة للريس
و دي : " لا تلصق إعلانات "


!!!!!!

-

عـلى الـمعبر

-

عـلى الـمعبر

-

أنا داخل و مصمم أدخل
و مش راجع مهما يكون

و ان عدت أسابيع و شهور
من غير ما ادخل صبري يدوم

و ان مرة تعبت و وقعت
هرجع تاني بسرعة أقوم

و ان ما حصلش اني ادخل اساعد
هفضل قاعد هنا مهموم

صوت الضرب يقطع قلبي
و الدخان و كإنه غيوم

صبحت أرض اخوانـّا ظلام
ظلم و خوف و أمان معدوم

علشان كدة لازم هستنى
لو هفضل عايش محروم

و المعبر لازم يتعدى
و أساعد وطني المغموم


-

تـحت الـقصف



-

تـحت الـقصف

-

أنا مش هميل
لو دم ابني فضل يسيل
أنا لسة رافع رايات بلادي
فوق السحاب

و لو يطول
الضرب فينا و مفيش حلول
علشان بلادي أشيل حمول

سنين عذاب

و لو محال

الشمس تشرق و ليلي طال
أنا برضه واقف في دا المكان

و مفيش خضوع


و لا أي ضعف

إن مات في أهلي ضعف الضعف

أنا بصمودي و عزتي
أقوى الدروع


و لو بعيد
إن الحقوق تيجي من جديد

فانا هحارب بكل عزمي

لحد ما امسكها بإيديا

و لو هموت
في اخواني هنده بعلو صوت

يكملوا بعدي الطريق

و هكون شهيد .. و الجنة ليـّا

-

تـحت الأنـقاض



-

تـحت الأنـقاض

-

ما ترفعوش عني الحطام
سيبوني احصل أسرتي

قلولي اعيش ف الدنيا ليه
من غير ما اكون مع صحبتي ؟

ومين يداويلي جروحي
ومين هيمسح دمعتي ؟

ولما أصرخ بعلو صوتي
مين هيسمع صرختي ؟

يعني أعيش الحياة في غربة
مش لاقي حتى الأمان في بلدي !

ولما أبقى في وقت شدة
هييجي مين ياخد بيدّي ؟

أنا لما مات كل حبايبي
مات معاهم نبض قلبي

والدنيا صبحت في عيني ضلمة
والورد اسود وأصله بمبي

ودي بتضرب ماسابتش حتة
إلا وخلت فيها جتة

على دمها من كتره عايمة
واخويا لسة عاملّي أعمى

مش لاقي منه أي عون
وصراخي يعلا يـلف كون

واقوله بلدي مليان دمار
قوم فك من عني الحصار

لكن في قلبه النخوة ماتت
ولسة برضه قاعد وساكت

وبيتي كان الدور عليه
وكل عيلتي راحوا فيه

ودي مازالت قاعدة تضرب
وده مازال خايف بيهرب

وبعد ما زاد الخطر
وعماد حياتي إنكسر

وبقيت وحيد بين البشر
عاوزني اعيش عمري في عذاب ؟

اردم عليـّـا تــانـي التراب
اردم عليـّـا تــانـي التراب
!!!!
-