الخميس، 16 أبريل، 2009

تـحت الأنـقاض



-

تـحت الأنـقاض

-

ما ترفعوش عني الحطام
سيبوني احصل أسرتي

قلولي اعيش ف الدنيا ليه
من غير ما اكون مع صحبتي ؟

ومين يداويلي جروحي
ومين هيمسح دمعتي ؟

ولما أصرخ بعلو صوتي
مين هيسمع صرختي ؟

يعني أعيش الحياة في غربة
مش لاقي حتى الأمان في بلدي !

ولما أبقى في وقت شدة
هييجي مين ياخد بيدّي ؟

أنا لما مات كل حبايبي
مات معاهم نبض قلبي

والدنيا صبحت في عيني ضلمة
والورد اسود وأصله بمبي

ودي بتضرب ماسابتش حتة
إلا وخلت فيها جتة

على دمها من كتره عايمة
واخويا لسة عاملّي أعمى

مش لاقي منه أي عون
وصراخي يعلا يـلف كون

واقوله بلدي مليان دمار
قوم فك من عني الحصار

لكن في قلبه النخوة ماتت
ولسة برضه قاعد وساكت

وبيتي كان الدور عليه
وكل عيلتي راحوا فيه

ودي مازالت قاعدة تضرب
وده مازال خايف بيهرب

وبعد ما زاد الخطر
وعماد حياتي إنكسر

وبقيت وحيد بين البشر
عاوزني اعيش عمري في عذاب ؟

اردم عليـّـا تــانـي التراب
اردم عليـّـا تــانـي التراب
!!!!
-

هناك تعليق واحد: