الخميس، 16 أبريل، 2009

تـحت الـقصف



-

تـحت الـقصف

-

أنا مش هميل
لو دم ابني فضل يسيل
أنا لسة رافع رايات بلادي
فوق السحاب

و لو يطول
الضرب فينا و مفيش حلول
علشان بلادي أشيل حمول

سنين عذاب

و لو محال

الشمس تشرق و ليلي طال
أنا برضه واقف في دا المكان

و مفيش خضوع


و لا أي ضعف

إن مات في أهلي ضعف الضعف

أنا بصمودي و عزتي
أقوى الدروع


و لو بعيد
إن الحقوق تيجي من جديد

فانا هحارب بكل عزمي

لحد ما امسكها بإيديا

و لو هموت
في اخواني هنده بعلو صوت

يكملوا بعدي الطريق

و هكون شهيد .. و الجنة ليـّا

-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق