الخميس، 16 أبريل، 2009

تـحت الـعلم

-

تـحت الـعلم

-

ساعة الطابور .. واقف صنم
عمـّال بحيـّي في العلم

قاعد بغني يا بلادي
لك حبي و فؤادي

و فجأة حسيت بالعجب
و نفسي أعرف السبب

ليه فيها احيّي و ليها اغني
و كل يوم ده برغم إني
حياتي فيها كرب و تعب

و كل يوم هموم تطول
و قائدنا تاني يفضل يقول

اعتز باسمك
انفخ في صدرك
اقف صنم
و بقوة حيـّي في العلم

ثبت حركتك
و شد جسمك
اضغط على أي ألم

و ف مرة ماشي جنب بيتنا
في حارتنا

بصيت هناك
لقيت قائدنا

لقيته واحد زيـّنا
و برضه حاسس همنا

حواليه المشاكل و الهموم
تفضل تحوم

فجريت عليه ..
و سألته ليه ؟؟

ليه اللي أسرك و محاصرك
و اللي خدعك و اللي سرقك
تصبح تملي تغني ليه ؟؟

فرد قالي : عشان دي بلدك
هي أصلك هي أمك

و ان الفساد جواها ساد
ده عشان في قلبك الكره زاد

و لا مرة قمت
و لا مرة ثرت
لكن سكت

حبك لها
هو اللي بيه هيعلا صوتك
و انا عشاني بحبها
مع كل صبح اغني لها
و بزرع الحب في روحك

و بعد يوم
في الصبح واقف في الطابور
زي الصنم
عمـّال احيـّي في العلم

و بعلو صوتي واقف أنادي
يا بلادي .. يا بلادي

من غير ألم
من غير ندم
واقف أحيـّي في العلم
و هفضل أحيـّي في العلم


-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق