الاثنين، 22 مارس، 2010

بيـن أحـضانـها

-

بيـن أحـضانـها

-

احمد ربك إنك عايش
بين أحضانها
باقية وصابرة ودايقة الهم
وشاربة مرارها
ضحكة عينك تمحي همومها
واما بتزعل تلقى دموعها
ينزل دمعك بعد ما ينزل
سيل ف عيونها

احمد ربك إنك عايش
بين أحضانها


شوف كام أم ف قدسنا عايشة
حاسة ضناها ومش شايفاه
قالت يمكن بقى م الشهدا
بين كام جثة مش لاقياه
يقدر قلبك يوم يتصور
نار ف فؤادها تملي بتكبر
لما تشوف ف عيونها الضلمة
ف عز نهارها ؟؟

احمد ربك إنك عايش
بين أحضانها


شوف كام ابن ف قدسنا عايش
حاسس همه
انهار بيته، ووسط حطامه
ادفنت أمه
واما جه يطلب حب شقيقه
خانه وسابه ف نص طريقه
سابه بيبكي ف أنقاض بيته
على أطلالها

احمد ربك إنك عايش
بين أحضانها


شوف كام شخص ف أرضنا عايش
أمه باررها
لما عدوه سرقها وقاعد
يشرب خيرها
تنده، نسمع، مش بنلبي
جبن مالينا ومش بنخبي
كلنا عاق، وماحدش أبداً
ضحى عشانها

رغم ان انت عمرك عايشه
بين أحضانها

-