الاثنين، 21 فبراير، 2011

فارق عروشك

-

فارق عروشك

-

فارق عروشك واستعد لحكمنا

لا صوت يعلو اليوم عن أصواتنا

لا حكم إلا للشعوب وربها

ولست ربا أو إلها عندنا

إذ هان شعبك أن يموت فداءك

فيهون حكمك بعد تسعين سنة

قد هان شعبك أن ترى أشلاءه

قد كبر عندك أن تراه آمنا

أتبيد شعبا كي تظل بحكمه ؟؟

أتريق دمه حتى يفديك الدم ؟؟

خذ في اعتبارك جثة قد مزقت

لم يبق منها إلا وجها باسما

يامن جعلت الدين زيا كاذبا

أأمرت جندك أن يقاتل مسلما !!

وصلبت من ترك الإله الزائف

وقطعت أيدي الزاهدين عن الدنى

فارق عروشك لست منا أو لنا

لسنا عبادك ولن تصير وليا

أوهمتنا أنا بعير سيادتك

وركبتنا وظهورنا محنية

علمتنا أن الرئيس "مباركا"

و"معمرا" في حكمه و"عليا"

اكشف وجوه نفاقك المتعددة

أزل ستار الكذب فوق عيوننا

فرعون إن جزاءك قد سجل

بكل قصص الظالمين كتابا

قد قبح عملك والجزاء مقدر

والنار آخرتك وبئس مآبا

إنا نفيق اليوم من أكفاننا

لانخشى قتلا أو نخاف عذابا

ان كنت ترجو أن تظل القائد

أبد شعوبك وسر على أجسادنا

-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق